vendredi, juin 09, 2006

بعيد عن العين، بعيد عن القلب؟


أ لعلاقة عن بعد أي فرصة للنجاح؟
أ من المكن أن يرى جنين كهذا النور؟
أليس من الأسلم إجهاضها بدل أن توأد تحت ناظرينا، لا بل بأيدينا؟
عايشت من قبل تراجيديا من هته الطينة. عايشت مقدار الألم و فراق لم يستتل لقاءً. ربما لا يختلف الأمر في هذا عن علاقة عادية، لكن لا رغبة لي بترك دورالمتفرج و التقدم إلى بقعة الضوء. لا أود المجازفة بعاطفة، سمها حبا أو سمها ما شئت، في ما حتما قدره الفشل. لكن...
لا أملك إلا الإحساس بغصة...
شيء من المرارة...
فمرة أخرى...
جبنت...

2 commentaires:

Larbi a dit…

c'est pas de la lacheté junoon ... c'est une scène oridinaire de la vie .... d'ailleurs je suis sûr que ca sera pas ta dernière . tout le monde y passe .
maintenant faut pas que tu restes bloqué, si tu y arrives pas, y aura d'autres occasions ou ca sera possible. forcement il y en aura .
allez fais pas cette tghawbicha a bou9al.

Anima a dit…

لا أود المجازفة بعاطفة، سمها حبا أوسمها ما شئت، في ما حتما قدره الفشل